شانون إهرك، الفتاة الأمريكية الشقراء كانت جندي فى المارينز، حاصلة على بكالوريوس فى العلوم، استبدلت زيها العسكرى والوجه الملطخ بالوحل أثناء التدريبات مع جنود المارينز من مشاة البحرية الأمريكية، بالملابس النسائية الناعمة التى تليق بأنثى.

شانون إهرك أصبحت عارضة أزياء لإحدى المجلات المثيرة، والتى تشارك متابعيها صورها أول بأول ومقاطع الفيديو، حيث يتابعها على إنستغرام أكثر من 144 ألف شخص، وما يزيد على 13 ألف آخرين على تويتر.

لكنها لم تبتعد كثيرًا حيث خصصت بعض الصور وهى تحمل المسدسات والأسلحة الثقيلة، إضافة إلى صور أخرى ظهرت فيها وهي ترتدي مايوه وسترة واقية من الرصاص، هذا إلى جانب صورها العديدة مع الخيول داخل مزرعة العائلة.

الدخول للتعليق